Beauty of morocco 2 \\ جمال المغرب 2

in #arab3 years ago


469مدينة-فاس.jpg
مدينة فاس

إنّ مدينة فاس هي إحدى المدن المغربيّة الكبرى الزاخرة بالتراث والتاريخ النابض في أركانها وتلالها ووديانها، ويبلغ عدد سكانها حوالي مليون نسمة حسب إحصائيّة سنة 1999، أسّسها إدريس الثاني وجعلها عاصمة الدولة الإدريسيّة عام 177 هجري (أي 793م)، وازدهرت في عهده، ومن ثم اكتسبت أهميّة عظيمة في بلاد المغرب، وأصبحت مركزاً أساسيّاً للنشاط السياسيّ والاقتصاديّ والثقافيّ، إلا أنَّ أهميّتها تراجعت مُنذ القرن العشرين، عندما ألغى الاستعمار الفرنسيّ اعتبارها عاصمة، ونقل العاصمة إلى الرباط. تقع المدينة على الضفتين اليمنى واليسرى لنهر فاس، حيث كانت في الماضي مقسومةً إلى مدينتين مُسوَّرتين مستقلتين، وقد عُمّرت في مكان استقرار قبائل زناتة المغربيّة، وتنفجر من نهر فاس الذي يمرّ عبرها ينابيع كثيرة، مما جعلها مصدراً مائيّاً غنيّاً تُعتبر فاس أقدم المدن الأربعة التي شغلت عواصم المغرب في الماضي، وهي تقع في وسط وادٍ خصيب لنهر فاس تحيط بها التلال، حيث تأسّست على كلّ واحدة من ضفتي النهر بصُورة مُنفصلة: فالشرقيّة أسسها إدريس الأول سنة 789م، والغربيّة أسسها إدريس الثاني سنة 809م، ولاحقاً اتّحدت الضفّتان تحت حُكم الدولة المرابطيّة خلال القرن الحادي عشر وتوجد حول فاس تلال مُنخفضة من كلّ الجوانب تُغطيها غابات مليئة بالأشجار، وتوجد حولها أراضٍ واسعة تصلح للزراعة، حيث تكثر بها الكروم والبساتين، وأشجار الزيتون، وتنتشر في مراعيها الخراف والماعز والأبقار. ومدينة فاس مُقسّمة لثلاثة أقسام، وهي: فاس البالي، وفاس الجديدة، والمدينة الجديدة. ويمتاز جوها بحرارته صيفاً وبرودته شتاءً، وباعتداله في الخريف والربيع، حيث يكثر عدد السياح الوافدين عليها في هذين الموسمين، وغالباً تكون الغاية من السياحة مشاهدة الآثار العريقة في مدينة فاس وقصورها وأبنيتها، أو حضُور للتظاهرات الدوليّة التي تعقد للنضال أو تناول قضيّة فكريّة معيّنة. العمارة في فاس تنقسم مدينة فاس إلى ثلاثة أقسام. أولها هي فاس البالي، وهي المدينة القديمة التي تُعتبر الأكثر عراقة تاريخيّاً، وفيها بُني جامع القرويين (أقدم مسجد في المغرب العربي) وجامعة القرويين المُلحقة به (أقدم جامعة في العالم)، كما أنَّ فاس البالي تحتوي الكثير من الفنادق الأثريّة. وأما فاس الجديدة، والتي بناها المرينيون في خلال القرن الثالث عشر، فهي تحتوي القصر الملكي العائد للعصر المرينيّ وكذلك الجامع الكبير، ويقع فيها حيّ اليهود القديم بالمدينة، الذي هجره سكانه لإسرائيل في عام 1948. وأخيراً تُوجد المدينة الجديدة، والتي أسَّسها المُستعمرون الفرنسيّون سنة 1916، وتقع فيها محطة قطار ومُعظم المنشآت الصناعيّة في المدينة. جامع القرويين تُعتبر فاس مدينة حضاريّة وتاريخيّة، ومن أهمّ معالم المدينة جامع القرويين، الذي أسّسته أم البنين فاطمة الفهري في الأول من رمضان عام 245 هـ (الموافق لتاريخ 30 نوفمبر سنة 859م)، وذلك بإذنٍ من الحاكم الإدريسيّ يحيى الأول، وقد عكفت فاطمة الفهري على بنائه واهتمَّت به، إلى حد أنها ظلَّت صائمة مُنذ بدء تعميره وحتى انتهائه. ولجامع القرويين سبعة عشر باباً، زُخرِف بزخرفة أندلسيّة مميزة، وله منبر مصنوع من الخشب المحفور والمطعّم، وجامع الأندلسيين ذو النوافذ المزخرفة وسقف المصلى والفيسفيساء التي تملأه، والنجفة النحاسيّة المدلّاة من السقف.

Fez The city of Fez is one of the largest cities in Morocco with a rich heritage and history of its pillars, hills and valleys. It has a population of about one million according to the 1999 census. It was founded by Idris II and made it the capital of the Idrisid state in 177 AH (793 AD). It became a major center of political, economic and cultural activity, but its importance has declined since the twentieth century, when French colonialism was abolished as a capital and the capital was transferred to Rabat. The city is located on the right and left banks of the Fez River, where in the past it was divided into two independent marinas. It was located at the site of the settlement of the Znata Moroccan tribes, 1 and it bursts from the Fez River, through which many springs pass, making it a rich water source. Fez is the oldest of the four cities that occupied the capitals of Morocco in the past. It is located in the center of a fertile valley of the Fez River surrounded by hills. It was founded on each side of the river separately: the east founded by Idris I in 789 AD and the west founded by Idris II in 809 AD and later The two banks united under the rule of the Almoravid state during the It rang atheist ten There are around Fez low hills of all the aspects covered by forests full of trees, and there are around large land suitable for agriculture, with lush vineyards and orchards, olive trees, and spread in the pastures of sheep and goats and cows. The city of Fez is divided into three sections: Fez Al-Bali, Fez Al-Jadeedah and the new city. Its atmosphere is characterized by its heat in summer and its coldness in the winter and by its moderation in the fall and spring. The number of tourists coming in these two seasons, Architecture in Fez The city of Fez is divided into three sections: the city of Fez, the city of Fez, and the city of Fez. The first is Fes Al-Bali, the oldest city that is considered to be the most historic city. It has the oldest mosque in the Maghreb and the University of Al-Qarawiyin (the oldest university in the world). The new Fez, built by the Maronites during the thirteenth century, contains the royal palace .
Source
Source image

Sort:  

حقيقة ان المغرب جميلة واتمنى ان ازورها يوما حتى ارى طبيعتها الخلابة